al-Zâwiya, The Corner

ساعون إلى الحقّ ماضون إلى السلام

٢٧ و٢٨ تشرين الأول ٢٠١١

ساعون إلى الحقّ ماضون إلى السلام
فلنحجّ إلى أسيزي مع البابا مبارك السادس عشر
ومع ممثلي الأديان وذوي الإرادة الطيبة
"كلّ إنسان في عمقه هو حاجٌ يبحث عن الحق والخير، والشخص المتديّن يبقى دومًا في مسير باتجاه الله، من هنا تنبع الإمكانية لا بل الحاجة للحديث والحوار مع الجميع مؤمنين وغير مؤمنين (...) فبقدر ما يُعاش السعي إلى الحق بصدق وأمانة، يستطيع الانفتاح على الحوار مع الآخر ولا يستثني أحدًا ويُلزم الجميع ليصبحوا بُناة للأخوّة والسلام".
بهذه الروح واحتفالًا بالذكرى الخامسة والعشرين للقاء التاريخي الذي دعا إليه البابا يوحنا بولس الثاني في أسيزي، والذي جمع ممثلين عن

Syndicate content